منهجنا

انطلقنا من قول الله تعالى:

{ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} [النحل:125]

وقوله تعالى:

{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} [الأنبياء:107]

ورغِبنا في نَيل الثواب الوارد في قول رسولنا ﷺ لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه يومَ خيبر:

(فَوَاللهِ لَأَنْ يَهدِيَ اللهُ بِكَ رَجُلًا واحدًا، خَيرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ النَّعَمِ)، رواه البخاري (3009)، ومسلم (2406).

ورجاؤنا أن يكون عملنا جزءًا ممَّا بشَّر به المصطفى ﷺ حين قال:

(ليَبْلُغنَّ هذا الأمرُ ما بلغَ اللَّيلُ والنَّهارُ، ولا يتركُ اللهُ بيتَ مَدَرٍ ولا وَبَرٍ إلَّا أدخلَه اللهُ هذا الدِّينَ، بِعِزِّ عَزِيزٍ أو بِذُلِّ ذَليلٍ، عِزًّا يُعِزُّ اللهُ بهِ الإسلامَ، وذُلًّا يُذِلُّ اللهُ بهِ الكفرَ)، رواه أحمد (16998) والحاكم (8326).

رؤيتنا

الرِّيادة في صناعة المحتوى الدعوي والتعليمي بلغات العالم.

رسالتنا

مركز غير ربحي، يهدف إلى الارتقاء بجودة المحتوى العلمي الدعوي والتعليمي، وإعداده وتطويره، ونشره بلغات العالم، برؤية واضحة، ومنهج علمي يخاطب جميع الثقافات.

أهدافنا الإستراتيجية

  • إثراء المحتوى الدعوي الإلكتروني بلغات العالم.
  • الارتقاء بصناعة المحتوى الدعوي إعدادًا وتطويرًا.
  • بناء بيت للخبرة الدعوية يقدِّم الاستشارات والتدريب في جوانب جودة المحتوى للجهات العاملة على صناعته
  • بناء مركز مختص لإدارة المعرفة الدعوية، وإعداد الدراسات والبحوث المعينة على إتقان صناعة المحتوى، ورسم خريطة طريق للعمل الدعوي.
  • بناء مركز مختص في التعليم والتدريب الدعويين، يعمل وَفْقَ رؤية عالمية على تأهيل وتدريب الدعاة والمسلمين الجدد، ويعرِّف بالإسلام من خلال منصَّات التعليم الإلكترونية .